“أمغارُ الذي يحيا فينا” هو كتابٌ أو تذكار مُهدى إلى روح أخينا الفقيد د. إبراهيم أمغار

قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏
قريبا..
“أمغارُ الذي يحيا فينا” هو كتابٌ أو تذكار مُهدى إلى روح أخينا الفقيد د. إبراهيم أمغار؛ يضم نصوصًا أدبية وشعرية، وشهاداتٍ وكلمات تبوح بتفاصيل المشترك الإنساني، وإسهاماتٍ علميةً ونقدية لأساتذة الراحل وأصدقائه ومحبيه وطلبته، كلٌّ من موقع النَّسب العلمي والأدبي والإنساني الذي ينتمي إليه، واكبوا مسيرة الفقيد، وربطتهم به علاقات وطيدة على صعيد العلم والعمل والحياة.
“وإننا لَنرجو، حسب ما تُلزمنا به فروض الإخلاص وواجبات التقدير، بلوغَ المراد حين نصبنا أنفسنا لهذا العمل تحت إشراف القائمين على إدارة مركزي مِربد و مدينتِي، اعترافا بما تدين به مدينة أيت ملول للرّاحل من أيادٍ بيضاء مبسوطة في مجالات شتّى، ووفاء بحق الثقافة على أهلها من تخليد الأثر وتثمين الذاكرة العلمية.
ألا إن دون الشمسِ سننَ الكون وقوانين الأقدار، جاعلةً الحدّ لبقاء المادّة ونظام الأبديّة، لكن بنات الأفكار، متى تحرّرت من سجون العقول، وجدتَها متفلّتة من تصاريف الزمن إلى نواميس فوق الزمن؛ والموت إن قهر الأجساد فعاجزٌ عن قهر الأرواح ومَراعِف الأقلام”.
رحمك الله عزيزي رحمةً واسعةً.. وإنَّا على دربك العلمي والخُلقي سائرون.
تصميم الغلاف: الصديق رضوان بيسداون
المراجعة: الصديق إبراهيم أوحسين.
من صفحة الدكتور إبراهيم طير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*